الأساتذة رفضوا الفكرة تنديدا بالخصم من رواتبهم ومنحة مردوديتهم

تمرد أساتذة الإبتدائي، على قرارات عبد الحكيم بلعابد، وزير التربية الوطنية، القائلة بوضع مخطط لاستدراك الدروس الضائعة خلال الأسبوع الأول من عطلتي الشتاء والربيع، وتقديم دروس دعم لفائدة التلاميذ المقبلين على اجتياز امتحان “السانكيام”، وأكدوا رفضهم للفكرة تنديدا بالخصم من رواتبهم ومنحة مردوديتهم.

أسّرت مصادر من محيط مديرية التربية لولاية البليدة لـ “السلام”، أن قرارا شبه رسمي تبلور وسط أعضاء التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي، يقضي برفض تعويض الدروس الضائعة خلال الأسبوع الأول من عطلتي الشتاء والربيع، أو تقديم دروس دعم للتلاميذ المقبلين على اجتياز امتحانات شهادة التعليم الإبتدائي، وذلك كردة فعل من أساتذة هذا الطور على قرار مصالح الوزير، عبد الحكيم بلعابد، القاضي بخصم أيام إضرابهم من رواتبهم ومن منحة مردوديتهم.

جدير بالذكر، أن التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي، قررت تعليق الإضراب “مؤقتا” إلى غاية انعقاد الاجتماع الوطني الثاني لأعضائها خلال عطلة الشتاء، لتحديد مصير الاحتجاجات، وأكدت في بيان لها استعدادها للعودة إلى الشارع كل يوم إثنين بعد عطلة الشتاء.

هذا وأبرقت وزارة التربية الوطنية، مدراء المؤسسات التعليمية للأطوار الثلاثة،  بمراسلة تلزمهم من خلالها بتدارك التأخر المسجل في المقررات التعليمية بسبب إضراب الأساتذة، وذلك من خلال وضع مخطط لاستدراك الدروس خلال الأسبوع الأول من عطلتي الشتاء والربيع، مع تقديم دروس دعم لفائدة تلاميذ الأقسام النهائية.

هارون.ر