أجرت مليكة بن دودة، وزيرة الثّقافة والفنون، اليوم الخميس ،تعينات جديدة شملت  مديرين جدد للثقافة والفنون لكل من ولايات تيسمسيلت، بشار، تندوف ووادي سوف.
وحسب بيان وزارة الثقافة ” حثّت السيّدة الوزيرة، المديرين الجدد، على وجوب الانفتاح على حاملي المشاريع الثقافية والفنية والتراثيّة بما يتلاءم والتوجهات الجديدة لقطاع الثقافة والفنون.
مؤكدة على ضرورة الالتزام بالتعليمات المتعلقة بفتح مكتب خاص للفنانين على مستوى مقرات مديريات الثّقافة والفنون عبر الولايات، مع دعمهم ومرافقتهم ووجوب توجيههم إلى المنصات الرقمية المتوفرة على المستوى المركزي وعلى مستوى المؤسسات والدواوين تحت الوصاية.
كما دعت  الوزيرة، مديري الثقافة والفنون المعيّنين اليوم، إلى فتح المجال أمام الفرق المسرحية المحليّة ودعم نشاطها، بما يخدم الفعل المسرحي خاصة بولايات الجنوب.
المديرون الجدد للولايات المذكورة آنفا هم كالتالي:
– مبارك مباركية مديرا للثّقافة والفنون لولاية تيسمسيلت
– لحسن تركي مديرا للثقافة والفنون لولاية بشار
– سيد عمر محمدي مديرا للثقافة والفنون لولاية تندوف
– مدني بن الضب مديرا للثّقافة والفنون لولاية وادي سوف