استدعت المجلس الشوري لمناقشة الموضوع

كشفت حركة البناء الوطني أمس عن استدعاء اجتماع لمجلسها الشوري الوطني الجمعة المقبل بغرض دراسة موضوع الانتخابات الرئاسية المقبلة والفصل في المشاركة من عدمها في هذا الاستحقاق الرئاسي.

وقالت مصادر مطلعة من الحركة لـ “السلام”، أن الأخيرة تتجه نحو المشاركة في هذا الموعد الرئاسي انطلاقا من إيمانها أن الحل السياسي للأزمة التي تعيشها البلاد يكمن في تنظيم انتخابات رئاسية لاختيار رئيس للبلاد.

ولم تستبعد نفس المصادر، دخول الحركة بمرشحها في حال موافقة المجلس الشوري على المشاركة في الانتخابات الرئاسية حيث سبق لها وأن قامت بسحب استمارات الترشح تحسبا لتقديم رئيسها عبد القادر بن قرينة خلال رئاسيات أفريل الفارط المؤجلة “.

وثمنت حركة البناء الوطني في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، خطوة استدعاء رئيس الدولة عبد القادر بن صالح الهيئة الناخبة تحسبا لإجراء الانتخابات الرئاسية يوم 12 ديسمبر المقبل بعد تنصيب السلطة المستقلة للانتخابات التي يرأسها وزير العدل الأسبق محمد شرفي.

ودعت التشكيلة السياسية في ذات البيان الذي تُوج اجتماع هيئة التنسيق الموسعة، جميع الجزائريين من أجل التفاعل الإيجابي مع هذا الموعد الدستوري عن طريق المشاركة الفعالة، مشددة على ضرورة توفير جو سياسي ملائم لاحتضان هذا التحول الديمقراطي، وأكدت أنها معنية بشكل مباشر بالانتخابات الرئاسية التي تُعد حسبها “محطة مهمة” في إرساء أسس الجزائر الجديدة التي يتطلع إليها الشعب الجزائري.

مالك.ر