أكدت اقتناعها ببرنامجه الانتخابي الذي وصفته بـ “القوي”

أعلنت حركة الإصلاح الوطني، دعمها للمترشح الحر عبد المجيد تبون، في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر، مبررة موقفها هذا باقتناعها ببرنامجه الانتخابي الذي وصفته بـ”القوي”.

أوضحت حركة الإصلاح، في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، أن قرارها هذا توج تواصل القيادة مع هياكلها القاعدية من خلال ندوات جهوية وولائية تزامنت مع عديد الاتصالات مع أحزاب سياسية وشخصيات ونخب وجموع من المواطنين والمواطنات حول موضوع رئاسيات 2019، ودعت الجزائريين للمشاركة الواسعة في موعد 12 ديسمبر المقبل لتكريس السيادة الشعبية وفق مقتضيات المادتين 7 و8 من الدستور، كما شددت التشكيلة السياسية التي يقودها فيلالي غويني، على ضرورة استثمار فرصة الرئاسيات المقبلة لتوسيع قاعدة المشاركة في الانتخابات وفي تسيير شؤون البلاد.

قمر الدين.ح