خلاف بسيط ينتهي بحادثة انتحار بتلمسان

اقدم حارس بلدي يبلغ من العمر 53 سنة على إطلاق النار على نفسه على مستوى الرقبة بواسطة سلاحه الناري ببلدية بني مستار بولاية تلمسان.

وحسب مصدر أورد الخبر، فإن الضحية دخل في شجار مع جاره بسبب أمر يتعلق بأطفالهما جعله يغضب ويقدم على فعلته.

هذا وتنقل وكيل الجمهورية المختص اقليميا إلى عين المكان في الوقت الذي فتحت فيه مصالح الدرك الوطني لبني مستار تحقيقا في ملابسات الحادث.

في حادث مماثل، اقدم شاب على إضرام النار في جسده داخل مقر بلدية المدية احتجاجا على عدم حصوله على رخصة نصب طاولة لممارسة نشاط تجاري أمام محطة النقل البري سابقا.

الشاب اصيب بحروق بليغة على مستوى الجهة اليسرى من الصدر والذراع تم إسعافه ونقله إلى مستشفى الدويرة فيما بين التحقيق الأولي الذي باشرته مصالح الأمن أنه يعاني من اضطرابات نفسية، وكان يتلقى بشأنها علاجا دوريا بمركز معالجة الإدمان الكائن مقره بحي الغزاغزة بالمخرج الشمالي لعاصمة الولاية.

ق.وسام