قدّموا للمحاكمة بتهمة الإبحار السرّي

نجا 11 مهاجرا غير شرعي من بينهم ثلاثة قصر  من الموت غرقا على بعد 15 ميلا بحريا شمال شاطئ بلدية بن عبد المالك بولاية مستغانم، بعد أن تعرض محرك القارب الذي كانوا على متنه في رحلة إلى إسبانيا إلى عطب ميكانيكي. «الحراقة» الـ 11 خرجوا من أحد شواطئ الشريط الساحلي لبلدية سيدي لخضر قبل أن تتدخل دوريات الوحدات العائمة للمجموعة الإقليمية لحرس السواحل بمستغانم ليتم تحويل المهاجرين الـ 11 لميناء مستغانم التجاري لإجراء الفحوصات الطبية والإدارية قبل تسليمهم للجهات الأمنية للمثول لاحقا للمحاكمة بتهمة محاولة مغادرة التراب الوطني في عملية هجرة جماعية منظمة بحرا .

ق.وسام