زراعة الحبوب في ولاية المدية

تم حرث إلى يومنا هذا بولاية المدية ما لا يقلعن 63 بالمائة من المساحة الموجهة لزراعة الحبوب أي ما يفوق 77000 هكتار من بين 123000 هكتار مبرمجة لهذا الغرض برسم حملة الحرث والبذر لموسم 2019/2020،حسبما علم من مديرية المصالح الفلاحية.

وعلى الرغم من مشكل شح المياه المسجل منذ أكتوبر الفارط، تم الشروع في عمليةالحرث في شهر نوفمبر الذي شهد تساقط معتبر للأمطار مما سمح بتدارك التأخر المسجل وتحقيق نتيجة لا بأس بها عند منتصف ديسمبر الجاري وذلك بحرث 77474هكتار من بينها 50000 هكتار موجهة لزراعة القمح الصلب، وفقا لرئيسة مصلحة بذات المديرية، بهية بحوت.

وأضافت بحوت أن بلوغ حرث مجموع المساحة المبرمجة والمقدرة بـ 123000هكتار مرتبط بتساقط الأمطار في الأشهر المقبلة بالإضافة إلى انخراط الفلاحينفي تجسيد هذا الهدف خاصة وأنهم استفادوا من كافة التسهيلات والشروط المادية وغيرها قبل بدء الحملة.

وذكرت المتحدثة أنه تم تخصيص غالبية المساحة المبرمجة للقمح الصلب الذي يفضلهالكثير من الفلاحين، لأسباب مادية أي بمساحة 77000 هكتار والشعير بـ 33000هكتار والقمح اللين بـ 8000 هكتار والشوفان بـ 5000 هكتار.

حنان.ل