كشف تقرير صحفي فرنسي، أمس، عن تطور جديد في علاقة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، مع ناديه باريس سان جيرمان.

فقد ذكرت صحيفة “ليكيب” أن هناك توترًا لدى المحيطين بنيمار، بسبب أن وضع اللاعب في الميركاتو يزداد تعقيدًا، قبل 10 أيام فقط من غلق باب الانتقالات بشكل رسمي.

وأبرزت أن سان جيرمان رفض حتى الآن كل العروض المقدمة لنيمار، من برشلونة وريال مدريد وجوفنتوس.

وسيكون الأسبوع الحالي للاعب معقدا، سواء لعب ضد تولوز أم لم يلعب، حيث سيتم إطلاق هتافات ضده في الحالتين.

لكن الصحيفة أشارت إلى أنه في حال مشاركة اللاعب البرازيلي، فإنه قد يقنع جماهير النادي الباريسي.

وأكدت “ليكيب” أن هناك تحسنًا في علاقة نيمار مع سان جيرمان، حيث ظهرت علامات سلام مؤخرًا بين الطرفين، لتتوقف حالة الحرب التي بدأت مع نهاية الموسم الماضي.

وشددت الصحيفة على أن الحوار بين الجانبين بات يجري “بشكل مهذب”.