تأسف عشاق الكرة الجزائرية من تصرفات مسؤولي الكاف والذين قرروا معاقبة أنصار النادي الرياضي القسنطيني بالحرمان من حضور القمة المنتظرة أمام الترجي التونسي حيث اقتنع الجميع بالكولسة التي عمل بها التونسيون والمصريون وحتى المغاربة وذلك بخدمة أنديتهم حيث يرى هؤلاء أن قوة الفريق تبقى في أنصاره الأمر الذي جعلهم يستعملون الفوضى التي استعملها أنصار الإفريقي التونسي يذكر أن عرامة قرر الطعن في العقوبة ومتابعة القضية عن قرب لاسترداد حق النادي بما أن كل الصور والفيديوهات تدين التونسيين وليس السنافر.