في الوقت الذي يعاني فيه سكان خميس مليانة في عين الدفلى من الغياب التام لفضاءات الترفيه، تبقى الحديقة العمومية الوحيدة على مستوى المنطقة مغلقة منذ أزيد من خمس سنوات دون معرفة الأسباب.

المواطنون يطالبون والي عين الدفلى بالتدخل وإعادة فتحها وتهيئتها لتكون متنفسا لهم خاصة في فصل الصيف وشهر رمضان الذي تفصلنا عنه أسابيع قليلة فقط.