لا يزال شبح الإصابات يطارد لاعبي النادي الرياضي القسنطيني خاصة في ظل عدم شغور عيادة الفريق منذ عدة أسابيع حيث في كل مرة ينضم لاعب إلى قائمة المصابين، ليكون آخرهم حداد الذي تبقى مشاركته أمام غامتيل الغامبي محل شك خاصة في ظل معاناته من الآلام على مستوى العضلة المقربة و هو ما زاد من حسرة الطاقم الفني بقيادة اعراب الذي سيجد نفسه يحافظ على نفس التعداد المشارك امام الكناري .