بعد 6 أشهر قضاها داخل سجن الحراش

استنفذ رجل الأعمال علي حداد، أول أمس عقوبة الحبس النافذ في قضية استلام وثيقة رسمية بغير حق، بعد 06 أشهر قضاها داخل أسوار سجن الحراش.

وجاء توقيف حداد، نهاية مارس الفارط، بينما كان بصدد السفر إلى تونس برا وبحوزته جوازي سفر، في حين يحظر القانون حيازة وثيقتي هوية من نفس الجنس.

وكان قاضي محكمة الجنح في بئر مراد رايس، قد حكم في 17 جوان 2019، بالحبس 6 أشهر نافذة في حق رجل الأعمال مالك مجمع ETRHP وذلك في قضية استلام وثيقة رسمية بغير حق.

هذا ويتابع الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات “FCE” في عدة قضايا أخرى، تتعلق بإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم والتشريع المعمول به.

إبتسام.ق