اتحاد العاصمة

المدرب اليعقوبي مرفوض

يبدو أن أيام عائلة حداد في رئاسة فريق إتحاد العاصمة باتت معدودة حيث لم تنتظر إدارة مجمع “ETRHB” المملوك لرجل الأعمال المسجون علي حداد لتعلن استسلامها أمام مطالب الأنصار الغاضبين وتعلن رسميا عن فتح أسهم النادي للبيع أمام المستثمرين.

وفي بيان رسمي تم نشره عبر صفحة الاتحاد أكد من خلاله ملاك النادي العاصمي أن حداد متمسك بفكرة فتح المجال أمام المستثمرين لشراء أسهمهم في الفريق مؤكدا البيان أن ربوح حداد لم يتراجع  عن قراره مثلما روج له عبر مواقع التواصل الاجتماعي كما اكد بيان المجمع انه فتح رأسمال الشركة سيكون أمام كل من يرغب في شراء أسهم الفريق، مشيرا ذات البيان أنه لا يوجد لحد صياغته أي عرض رسمي سواء من من عبد الباسط زعيم الرئيس المطرود من اتحاد عنانة الذي أكد في وقت سابق أنه يرغب في شراء أغلبية الأسهم أو من مستثمر آخر.

ومعلوم أن هذا البيان هذا جاء كاستجابة للضغط الذي مارسه أبناء سوسطارة المتوجين بلقب البطولة المحترفة الأولى خلال الموسم المنقضي على ملاك النادي بالتنقل إلى مقر سكن علي حداد بـ دالي براهيم ومحاصرة شقيقه ربوح فضلا عن تنقل أعداد أخرى منهم إلى مقر المجمع الاعلامي وقت الجزائر الذي يملكه رجل الأعمال في سعيد حمدين من اجل دفعه لترك النادي وشأنه.

اليعقوبي غير مرحب به في معاقل سوسطارة

ومن جهة اخرى وبعد الخطوة التي قامت بها إدارة النادي ممثلة في المدير الرياضي الجديد رشيد أيت محمد والمنسق العام صالح علاش بتعاقدها مع المدرب التونسي اليعقوبي جاء الرد سريعا من طرف الانصار الذين عبروا عن رفضهم التام لتولي هذا التقني العارضة الفنية لفريقهم المقبل الموسم المقبل على مشاركة قارية كما تساءلوا عن معايير اختياره رغم سيرته الذاتية المتواضعة بحكم ان المدرب التونسي لم يسبق له تدريب سوى اندية مغمورة بالدوري التونسي والاردني والفلسطيني وكلها لم يعمر معها لاكثر من 6 اشهر باستثناء مروره لفترة وجيزة بالنادي الافريقي، كل هذا جعل انصار سوسطارة لا يتقبلون هذا القرار وهم الذين كانون ينتظرون مدربا عالميا كبيرا.

تيريزا في ذمة الله

وفي سياق مختلف تلقت اسرة اتحاد العاصمة خبرا صادما بعدما بلغها السبت نبأ وفاة مهاجم الاتحاد السابق سنوات الثمانينيات، زوبير كراز الملقب بـ”تيريزا”، بالجزائر عن عمر ناهز 67 سنة بعد صراع طويل مع المرض، حسب ما علم لدى أقربائه حيث شيعت جنازة الفقيد ظهيرة أمس السبت بعد صلاة الظهر بمقبرة العالية.

رؤوف.ح