الإطاحة بعصابة تضم 4 أشخاص مختصة في المتاجرة بهذه السموم

حجزت مصالح الأمن بولاية باتنة 9.8 كلغ من الكيف المعالج، و953 قرصا من المؤثرات العقلية، في عمليتين متفرقتين أسفرتا عن توقيف 4 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 27 و35 سنة.

فرقة مكافحة الإتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية، حجزت كمية المخدرات في شكل 9 قوالب بعد توقيف 3 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 30 و35 سنة، من بينهم شخصين ينحدران من ولاية أم البواقي، والذين كانوا على متن مركبة قادمة من ولاية بسكرة، بالإضافة إلى حجز  91.720 دج، هذا وتم أمس تقديم المشتبه بهم الثلاثة أمام النيابة المحلية المختصة.

وفي عملية ثانية، تم حجز 953 قرصا من المؤثرات العقلية من نوع “بريغابالين- 150 ملغ” بحوزة شخص يبلغ من العمر 27 سنة مسبوق قضائيا كان على متن مركبة، حيث تم توقيفه من طرف الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بحي بوعقال الشعبي بمدينة باتنة، وعليه قدم المعني أمام  وكيل الجمهورية لدى محكمة باتنة الذي أمر بحبسه في انتظار محاكمته لاحقا بتهمة ترويج الأقراص المهلوسة.

حجز 4 كلغ من القنب الهندي بحوزة شخصين يستغلان فترة الحجر لترويج هذه السموم بعين تيموشنت

تمكن عناصر الفرقة الإقليمية الدرك الوطني بحمام بوحجر، بولاية عين تيموشنت، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 21 و30 يقومان ببيع المخدرات بين أوساط الشباب خلال فترة الحجر الصحي، وحجز 4 كغ من مادة القنب الهندي، بالإضافة إلى مبلغ مالي يقدر بـ 70 مليون سنتيم من عائدات المتاجرة بهذه السموم، وسيارة سياحية كانا يقومان باستعمالها في الترويج، فضلا عن أسلحة بيضاء تتمثل في سيوف “ساموراي”، وخناجر من الحجم الكبير.

وعليه سيتم تقديهم الموقوفين اللذين ينحدران من بلدتي شنتوف وسيدي العبدلي بتلمسان، أمام الجهات القضائية المختصة بتهمة تكوين جماعة أشرار، وبيع وترويج ونقل المخدرات، وعدم احترام الحجر الصحي، وعدم تنفيذ القرارات والمراسيم والقوانين الصادرة من السلطة الإدارية.

مهمائي.أ / نرجس.ع