كانت موجهة للاستهلاك البشري

تمكنت قوات الشرطة للأمن الحضري السابع بأمن ولاية قسنطينة، من حجز كمية معتبرة من الشحوم الحيوانية مجهولة المصدر، تقدر بـ 9 قناطير، كانت موجهة للاستهلاك البشري.

أوضحت المصلحة الأمنية ذاتها في بيان لها أمس، أن حيثيات القضية تعود إلى نهاية الأسبوع المنصرم، أين تم وعلى إثر استغلال معلومات مؤكدة تفيد بنقل كمية من الشحوم الحيوانية مجهولة المصدر بطريقة مخالفة للتنظيم المعمول به موجهة للاستهلاك البشري، تكثيف الأبحاث والتحريات ومن خلال الاستغلال الجيد للمعلومات المتحصل عليها، تم تحديد نوع المركبتين المشتبه فيهما ليتم توقيفها على مستوى محطة المسافرين الغربية “بوالصوف”، وإخضاعهما للمراقبة والتفتيش، حيث تم ضبط بالشاحنة الأولى من نوع “فاو” كمية من الشحوم الحيوانية تقدر 2 قنطار، وبالشاحنة الثانية من نوع ” هيونداي ” 7 قناطير من نفس المادة.

في السياق ذاته، وبعد إخضاع كمية الشحوم الحيوانية المحجوزة للمعاينة من قبل المصالح المختصة تبين أنها ذات مصدر حيواني مجهول، بالإضافة إلى انعدام شروط النظافة والصحة والنقل من خلال الأكياس الموضوعة بداخلها، ليتم حجزها وإتلافها كونها تشكل خطرا على الصحة، كما قاد التحقيق إلى معرفة مصدر اقتناء هذه الشحوم والذي حدد في إحدى ولايات الوسط.

حياة.ك