بسبب مخالفة قواعد المرور

مكنت حملات المراقبة التي قامت بها مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس، خلال شهر سبتمبر الماضي والتي استهدفت أصحاب الدراجات النارية، من حجز 70 دراجة نارية بسبب مخالفة للقانون حسب خلية الإعلام والاتصال لذات الهيئة الأمنية.

وتم حجز هذه الدراجات النارية لعدم توفر أصحابها على الوثائق القانونية خاصة ما تعلق منها بالتأمين، وعدم حيازة رخصة سياقة وعدم وضع الخوذة وغيرها من المخالفات الأخرى. وتندرج هذه الحملات الوقائية بسبب النتائج السلبية الناتجة عن سير الدراجات النارية في الطرقات وحوادث المرور المرتكبة بسببها فضلا عمّا يتسبب فيه البعض منها من إزعاج للمواطنين من ضجيج يقلق راحتهم خاصة في الأوقات المتأخرة من الليل حسب ما أشار إليه ذات المصدر.