اتلفتها المصالح البيطرية ببومرداس وباتنة

حجزت مصالح الدرك الوطني لبومرداس حوالي خمسة قناطير من اللحوم البيضاء ببلدية سي مصطفى كانت موجّهة للاستهلاك.

أفاد بيان لمصالح الدرك الوطني، أن العملية تمت على مستوى السد الثابت للدرك الوطني ببلدية سي مصطفى، أين تم حجز 61 ديكا روميا مذبوحا غير صالح للاستهلاك البشري بوزن اجمالي قارب خمسة قناطير، فيما تبلغ القيمة المالية للمحجوزات 14 مليون سنتيم.

هذا وتم فتح تحقيق بالتنسيق مع مصالح التجارة المختصة ومصالح البيطرة مع إتلاف المحجوزات وردمها بالحضور الدائم والمستمر للطبيب البيطري للمقاطعة الفلاحية لدائرة يسر.

في ذات السياق، حجز أفراد فرقة الدرك الوطني ببلدية بوزينة بولاية باتنة في عمليتين منفصلتين، حوالي قنطارين من السمك الفاسد وغير الصالح للاستهلاك مع توقيف شخصين يغشان في الحليب بمروانة.

العملية الأولى تمت أثناء دورية لعناصر الفرقة، أين لفت انتباههم انبعاث رائحة كريهة من أحد محلات بيع السمك بالمدينة ليتم على الفور الاستعانة بالطبيبة البيطرية رئيسة مكتب حفظ الصحة بالبلدية لفحص السمك المعروض للبيع بمحل المشتبه فيه.

وبعد المعاينة الميدانية للبضاعة المقدّر وزنها بقنطار و80 كيلوغراما فاسدة وتشكل خطرا على صحة المستهلكين وفق شهادة بيطرية تثبت ذلك، ليتم حجز السمك الفاسد وإتلافه مع فتح تحقيق على أن يقدّم مالك البضاعة أمام العدالة بداية شهر ديسمبر.

كما أوقف عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بمدينة مروانة شخصين مشتبه فيهما القيام بالغش في مادة الحليب وحجز ثلاث ثلاجات ومركبة.

هذا وتبيّن من التحقيق أن المعنيين يقومان بإفراغ الحليب من الأكياس البلاستيكية في صهريج على أساس أنه جمع من مناطق مختلفة.

للإشارة، تم تقديم المتهمين أمام العدالة وبعد المثول الفوري تم إيداع أحدهما الحبس بمؤسسة الوقاية فيما أخلي سبيل الثاني.

بوخيط.ن/ ق.وسام