موجّه للترويج بولاية سطيف

أوقفت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بباتنة شخصين في عقدهما الثاني من العمر وحجزت كمية معتبرة من المؤثرات العقلية قدّرت بـ 1886 قرصا مهلوسا من نوع “ريفوتريل.”

العملية تمت بناء على معلومات وردت ذات المصالح مفادها قيام مجموعة إجرامية بنقل كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة من مدينة بريكة إلى ولاية سطيف مستعملين سيارة من نوع” 406″، وعليه تم تشكيل دورية لأفراد الفصيلة عبر المحاور والمسالك المحتمل المرور بها أسفرت عن توقيف السيارة وعلى متنها شخصين بمدخل مدينة نقاوس، وفي تلك الأثناء حاول مرافق سائق السيارة الفرار راميا كيسا بلاستيكيا كان يحمله غير بعيد عن السيارة، وبتفتيش الكيس البلاستيكي تم العثور على كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة صنع أجنبي نوع “ريفوتريل” تقدر بـ 1868 قرصا، كما تم العثور على مبالغ مالية داخل السيارة.

المعنيان تم اقتيادهما إلى مقر الفصيلة قصد فتح تحقيق في القضية، واتخاذ التدابير القانونية اللازمة، بعد استكمال إجراءات التحقيق تم تقديمهما أمام الجهات القضائية المختصة التي أمرت بإيداعهما الحبس المؤقت عن تهمة الحيازة والحصول والشراء قصد البيع والتخزين والنقل لمؤثرات عقلية.

مهمائي.أ