توقيف شخصين مسبوقين قضائيا كانا بصدد ترويجها

تمكن أمس عناصر فرقة البحث والتدخل BRI بأمن ولاية باتنة، من حجز مبلغ مالي مزور من العملة الوطنية يقدر بـ 109 آلاف دج من فئة 1000 دج.

وتم تجسيد هذه العملية بناء على ورود معلومات إلى عناصر الشرطة مفادها حيازة شخص بحي “بارك أفوراج” بوسط مدينة باتنة لمبلغ مالي مزور من العملة الوطنية، ليتم وضع خطة أمنية مكنت من توقيفه والعثور بحوزته على 37 ألف دج مزورة، وبعد استصدار إذن بتفتيش المنزل العائلي للمعني البالغ من العمر 36 سنة والمسبوق قضائيا، تم العثور على مبلغ آخر مزور يقدر بـ 70 ألف دج من فئة 1000 دج، كما تم التوصل لشريكه الثاني المقيم بمدينة العلمة بولاية سطيف، وذلك بعد استصدار إذن بتمديد الاختصاص من طرف عناصر ذات الفرقة وتوقيفه أيضا، ويتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 26 سنة مسبوق قضائيا، حيث تم حجز مبلغ 2000 دج مزور، و5 أجهزة إعلام آلي، بالإضافة إلى مبلغ 81 ألف و600 دج من عائدات ترويج الأوراق النقدية المزورة ليتم تقديم المشتبه فيهما أمام النيابة المحلية.

هذا وتمكنت مختلف مصالح أمن ولاية باتنة، من حجز 421 ألف و23 وحدة من المفرقعات مختلفة الأنواع والأحجام ليتم إنجاز ملفات قضائية ضد المخالفين وإرسالها إلى النيابة المحلية.

عبد السلام.ط