تفكيك شبكة دولية مختصة في تزوير أوراق العملة الصعبة بسيق في معسكر

تمكنت مصالح الجمارك أول أمس من حجز مبلغ معتبر من العملة الصعبة يقدر بـ 107.000 أورو مخبأة في أحذية مسافرة على مستوى مطار الجزائر الدولي كانت متوجه إلى دبي في الإمارات العربية المتحدة.

تمكنت فرقة الدرك الوطني لإقليم سيق في ولاية معسكر، من تفكيك شبكة دولية مختصة في تزوير العملة الصعبة مطروحة للتداول في الجزائر، متكونة من 3 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 27 و38 سنة.

وقائع القضية تعود بعد استغلال معلومات تلقتها عناصر مصالح فرقة الدرك الوطني بسيق حول وجود أشخاص يروجون عملة صعبة مزورة بمدينة سيق، وعليه تم مباشرة تحريات حول تحركات المشتبه فيهم، وتمكنت من توقيف احدهم وحجز مبلغ مالي قدر بـ 800 دولار مزورة، ولدى مواصلة التحقيق مع المعني، تبين أن لديه شركاء في العملية الإجرامية ليتم مواصلة التحقيق وتم توقيف شريكيه أحدهما امرأة، غير انه قبل توقيفهما من قبل مصالح الدرك، قاموا بإتلاف مبلغ مالي معتبر من أوراق الدولار المزور لتستكمل إجراءات التحقيق ضد المشتبه فيهم الموقوفين ولدى سماعهم، كشفوا أنهم يجلبون العملة المزورة من خارج الوطن ويتم ترويجها بمدينة سيق في الجزائر ليتم تقديمهم أمام نيابة الجمهورية لدى محكمة سيق، التي أمرت بوضع اثنين منهم الحبس المؤقت، فيما وضعت السيدة تحت الرقابة القضائية بتهمة النصب والاحتيال.

عبد الوهاب سوالمي