توقيف 4 أشخاص ووضع 3 منهم الحبس المؤقت وواحد تحت الرقابة القضائية

حجزت مصالح أمن ولاية الجزائر مؤخرا مبلغا  ماليا مزورا قارب الـ 1.3 مليار سنتيم وأوقفت 4 أشخاص مشتبه فيهم في قضية تكوين جمعية أشرار للإعداد لجناية وتزوير أوراق نقدية ذات سعر قانوني في الإقليم الوطني.

تمكنت الفرقة الاقتصادية والمالية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية الجزائر من توقيف 4 أشخاص متهمين بالنصب والاحتيال كان بحوزتهم مبلغ مالي يقارب 1.3 مليار سنتيم، وذلك بعد تلقي المصالح المعنية شكوى من قبل مواطن وزوجته، مفادها تعرضهما للنصب والاحتيال من طرف رعية أجنبي، هذا الأخير سلم لهما عن طريق مجهول بالعاصمة مبلغا ماليا مزّورا بالعملة الوطنية يقدر بـ 822 مليون سنتيم من فئة (2000) دينار، مقابل تلقي المشتكى منه مبلغا ماليا قدره 250 ألف ليرة تركية.

هذا وعرضت مصالح الفرقة الاقتصادية والمالية، المبلغ المالي على المصالح المختصة للتأكد من أنه مزور حيث كانت النتائج إيجابية تحت إشراف وكيل الجمهورية المختص إقليميا، لتنطلق على اثر ذلك التحريات الميدانية باستغلال جميع المعلومات المتحصل عليها، لتتوج بتوقيف الفاعلين الأربعة وحجز مبلغ  مالي مزور قدره 449 مليون سنتيم وورقتين من العملة الصعبة من فئة 100 دولار أمريكي، ليقارب المبلغ الإجمالي المزور 1.3 مليار سنتيم.

و بعد استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها، تم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا، حيث أمر بوضع 3 منهم الحبس المؤقت فيما وضع المشتبه فيه الرابع تحت الرقابة القضائية.

نسرين.ب