عقب تفكيك شبكة وطنية مختصة في التهريب والمتاجرة بهذه السموم

تمكنت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بسوق أهراس، من تفكيك شبكة وطنية مختصة في التهريب والمتاجرة في المواد الصيدلانية، وحجز 10 آلاف و912 قرص من الأدوية المصنفة كمؤثرات عقلية.

تم تجسيد هذه العملية النوعية بعد ورود معلومات إلى ذات الجهات الأمنية، مفادها وجود مركبة سياحية تستعمل كوسيلة لنقل كميات من المواد ذات الخصائص المؤثرة عقليا، وعليه تم وضع خطة مدروسة لغرض الإيقاع بكامل أفراد الشبكة حيث تم توقيف المركبة التي كان على متنها شخص يبلغ من العمر 32 سنة وبحوزته كمية من الأدوية المصنفة كمؤثرات عقلية، وبعد التعمق في التحقيق تم توقيف شريكي المعني البالغين من العمر 37 و41 سنة على التوالي، ضبط بحوزتهم على 10 آلاف و912 قرص من مختلف الأنواع بقيمة مالية قدرها 5 ملايين و500 ألف دج كانت معدة للتوزيع، بالإضافة إلى 3 مركبات سياحية تستغل من طرف أفراد الشبكة، و3 هواتف نقالة ومبلغ مالي قدره 159 ألف دج.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، سيتم تقديم المشتبه فيهم فور الانتهاء من التحقيق أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سوق أهراس، بتهمة التهريب الدولي المضر بالصحة العمومية، وكذا المتاجرة بالمواد الصيدلانية بطريقة غير مشروعة.

عبد النور سلامي