عقب الإطاحة بشبكة إجرامية مختصة في ترويج هذه السموم

تمكنت عناصر الشرطة بالفرقة المتنقلة للشرطة القضائية خنشلة بالتنسيق مع مصالح أمنية أخرى من الإطاحة بشبكة إجرامية تختص في ترويج المخدرات مع حجز ما يقارب 1 كغ من القنب الهندي ومبلغ مالي معتبر إضافة إلى 18 قطعة نقدية أثرية تعود إلى الفترة القديمة.

تفاصيل العملية تعود إلى ورود معلومات إلى عناصر الفرقة مفادها وجود شبكة إجرامية بصدد ترويج مواد مخدرة على مستوى ولاية خنشلة ليتم إثرها إعداد خطة أمنية أثمرت بتحديد هوية شخصين مشتبه فيهما في العقد الثالث واللذين تم توقيفهما على متن سيارة رباعية الدفع على مستوى الطريق المؤدي إلى بلدية متوسة، وبعد إخضاع المشتبه فيهما للتفتيش الدقيق رفقة المركبة تم العثور على كمية من المخدرات تمثلت في تسعة صفائح من القنب الهندي قدر وزنها الإجمالي بـ 900 غرام كانت مخبأة بإحكام داخل المركبة إضافة إلى مبلغ مالي يقدر ب 285 ألف دج يمثل عائدات بيع المخدرات ليتم تحويل المعنيين رفقة المحجوزات إلى مقر المصلحة لاستكمال إجراءات التحقيق.

وبمواصلة التحقيق بشأن القضية تم تحديد هوية مشتبه فيه آخر في العقد الرابع من العمر وبعد التنقل إلى مسكنه الكائن ببلدية انسيغة بخنشلة وإخضاعه للتفتيش بموجب إذن صادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة خنشلة تم العثور على 18 قطعة نقدية بعد إخضاعها للمعاينة من قبل المصالح المختصة تبين بأنها مصنوعة من مادة البرونز تعود إلى الفترة القديمة ليتم حجزها مع توقيف المشتبه فيه وتحويله رفقة المحجوزات إلى مقر المصلحة.

و بعد استكمال إجراءات التحقيق وإنجاز ملف جزائي تم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة خنشلة والذي أحالهم بدوره على قاضي التحقيق بذات المحكمة الذي أصدر في حقهم أمر إيداع في قضية الحيازة والعرض والبيع والتخزين والنقل وتسليم مواد مخدرة (القنب الهندي) في إطار جماعة إجرامية منظمة، وجنحة إخفاء قطع نقدية أثرية متأتية عن طريق الحفر دون رخصة.

كريم.ب