المديرية الجهوية للجمارك تحقّق في القضية

باشرت المديرية الجهوية للجمارك بولاية عنابة امس، تحقيقا في ظروف إدخال بضائع اسرائيلية إلى الجزائر عبر ميناء عنابة، وذلك بعدما تمكّن اعوان الجمارك العاملين بالميناء إثر فحص حاويات موضوع تصريح بالإستيراد من حجز 4470 قطعة لباس إحرام إسرائيلية الصنع قادمة من الصين.

كما تمكّنت نفس الفرقة التابعة لجمارك عنابة في عملية ثانية من حجز بضاعة اسرائيلية الصنع قادمة من الصين تمثلت في 980 وحدة خردوات بالإضافة إلى حجز 1952 طردا يحمل ثريات من صنع صيني.

 وجاء حجز البضاعة بعد تفطن أعوان الجمارك إلى الكتابة الموجودة باللغة العبرية ليتم تحرير ملف منازعة جمركية تتعلق بمخالفة متعلقة بتصريح كاذب في الوضعية التعريفية وإرساله الى الجهات القضائية.

سارة.ط