عدد المخالفين المتورطين يقدر بـ2.680 شخصا

قامت مصالح الجمارك الجزائرية، بحجز بضائع موجهة للتهريب عبر الحدود بقيمة تقارب 7 مليار دج، خلال الأشهر الـ11 الأولى لعام 2020، حسبما علم لدى المديرية العامة للجمارك.

ووفقا لحصيلة الجمارك، تم خلال الفترة بين 1 يناير و30 نوفمبر من العام الماضي، القيام ب2.527 عملية حجز في إطار مكافحة التهريب حيث بلغت القيمة الإجمالية للمحجوزات 6.908.963.906 دج بينما تبلغ قيمة الغرامات المترتبة عن هذه العمليات 32.199.207.489 دج.

وتم خلال محاولات التهريب التي تم التصدي لها من طرف الجمارك استخدام 446 مركبة و42 شاحنة وجرارين ورافعتين وسبعة دراجات نارية و10 دواب، حسب نفس المصدر، الذي أشار إلى أن عدد المخالفين المتورطين في هذه العمليات يقدر ب2.680 شخصا.

وتشمل المحجوزات، أقراصا مهلوسة وسجائرا ووقودا وأسلحة وذخائر ومواد متفجرة ومشروبات كحولية ومواد نفسية وسيارات وألبسة ومواد غذائية وعملة صعبة ومواشي وأدوية وعتاد مواد حساسة، ونفايات معدنية وغير معدنية.

أما فيما يتعلق بالمهلوسات والمخدرات، حجزت الجمارك، بالتنسيق مع مختلف الجهات الأمنية، خلال الأشهر الـ11 الأولى من 2020، أكثر من  15.875 كلغ من الكيف المعالج و1.536.660 وحدة من المواد المهلوسة و68 علبة من نفس المواد إضافة إلى 17،89 غ من الكوكايين، قام بمحاولة تهريبها 291 شخصا مخالفا. كما تظهر الحصيلة أنه تم حجز 126.076 لترا من الوقود بقيمة 9.340.240 دج إضافة إلى ألبسة مستعملة بقيمة 179110084 دج.

وبخصوص المعادن النفسية، فقد حجزت الجمارك 2.3015،05 غ من الذهب و1.382،9 غ من الفضة بقيمة 231.087.129 دج.

أما عن العملة الصعبة، فقد قامت الجمارك بحجز 34.900 دولارا و376.620 يورو و65.170 دينار تونسي و25.000 فرنك إفريقي بقيمة إجمالية تعادل 65.630.635 دج وفقا لنفس الحصيلة.

فاتن.م