تفكيك 24 شبكة مختصة في ترويج المخدرات

تمكنت مصالح الدرك الوطني بسيدي بلعباس خلال سنة 2019، من حجز أكثر من 962 كلغ من الكيف المعالج، و826 قرصا مهلوسا، مع تفكيك 24 شبكة مختصة في الاتجار بالمخدرات، وتوقيف 96 شخصا أودع منهم 65 الحبس المؤقت.

أوضح العقيد عابدي محمد، قائد المجموعة الإقليمية لذات السلك الأمني، خلال ندوة صحفية نشطها أمس لتقديم نشاط وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بسيدي بلعباس للسنة الماضية، أنه تم تسجيل ارتفاع في كمية المخدرات المحجوزة مقارنة مع سنة 2018 التي شهدت حجز أكثر من 599 كلغ من الكيف المعالج، مع تفكيك 83 شبكة مختصة في ترويج المخدرات وتوقيف 81 شخصا متورطا، وأشار إلى أنه من أهم القضايا المعالجة خلال 2019 تلك التي تخص حجز أكثر من 446 كلغ من الكيف المعالج في 9 أكتوبر الماضي بعد توقيف شاحنة مبردة على مستوى السد الثابت للطريق السيار شرق-غرب، حيث كانت مخبأة بإحكام أسفل حاوية التبريد، مع توقيف شخصين متورطين، إلى جانب حجز خلال 26 جانفي 2019 أكثر من 200 كلغ من الكيف المعالج على مستوى حاجز ثابت بذات الطريق إلى جانب توقيف شخصين متورطين.

وفي ما يخص نشاط الشرطة القضائية، عاينت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني لسيدي بلعباس، 1748 قضية منها 58 جناية و1.242 جنحة، و448 مخالفة، أوقف على إثرها 1887 شخصا، حيث أودع 99 منهم رهن الحبس، وفي هذا الصدد أشار العقيد عابدي محمد، إلى أن نسبة الجرائم ضد الأشخاص تمثل النسبة الأكبر بـ 872 قضية تليها الجرائم ضد الأملاك بمجموع 605 قضية.

وفي ما يتعلق بأمن الطرقات، كشف قائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بسيدي بلعباس، أنه تم في 2019 تسجيل 57 حادث مرور تسبب في هلاك 47 شخصا وإصابة 112 آخرين، مبرزا في هذا الصدد أنه تم تسجيل ارتفاع في حوادث المرور مقارنة بسنة 2018 بنسبة أكثر من 37 بالمائة، مشيرا إلى أن أسباب حوادث المرور المتعلقة بالعامل البشري تمثل نسبة تفوق 91 بالمائة.

نرجس.ع