موجّهة للترويج بولايات شرقية

حجزت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع الدرك الوطني بولاية خنسلة ما يقارب من 650 كيلوغرام من الكيف المعالج كانت معباة داخل شاحنة مغطاة على مستوى الطريق الجنوبي للولاية على الحدود مع ولاية تبسة

وتمت العملية خلال عملية مراقبة عادية وتفتيش الشاحنة القادمة من ولاية تبسة، اين تم اكتشاف كمية كبيرة من الكيف المعالج كانت مخبأة باحكام داخل الشاحنة، أين تم توقيف السائق وتحويله إلى كتيبة الدرك بششار قصد التحقيق مع الموقوف الذي كان متوجها بالشاحنة الى احدى ولايات الشرق الجزائري.

هذا وتعتبر هذه الكميّة أكبر كمية تحجز منذ سنوات بالولاية فيما لا يزال التحقيق متواصلا للوصول لعناصر الشبكة.

نوي .س