بمختلف الدوائر الـ 15 التابعة للولاية

حجزت مصالح أمن سيدي بلعباس أكثر من مائة دراجة نارية منذ بداية شهر أوت وذلك لعدم استيفائها للشروط القانونية، حسب خلية الإعلام والاتصال لذات الهيئة الأمنية.

وأوضح ذات المصدر أنه في إطار محاربة الجريمة الحضرية بمختلف أشكالها، باشرت الشرطة لسيدي بلعباس منذ بداية الشهر المنصرم بتنظيم عمليات واسعة النطاق خاصة بالدراجات النارية التي لا يستوفي أصحابها الشروط القانونية للسير، على غرار عدم الحيازة على الوثائق الإدارية وعدم وضع الخوذة، ونزع كاتم الصوت.

وتم على إثر هذه العمليات حجز 106 دراجة نارية من مختلف الأنواع وذلك عبر أحياء مختلفة بالدوائر الـ 15 التابعة للولاية .

كما تأتي هذه الحملة المتواصلة لمحاربة الظواهر السلبية لبعض سائقي الدراجات النارية، الذين يتخذون من مسار الترامواي وسط مدينة سيدي بلعباس طريقا، لاجتناب الاكتظاظ المروري ما يتسبب في حوادث المرور.