عقب مداهمة مصالح الأمن لمنزل بعاصمة الولاية

تمكنت فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية خنشلة، أمس الأول من توقيف شخص في قضية حيازة أسلحة نارية وذخيرة حية من الصنف الخامس والسابع دون رخصة لغرض الإستعمال الشخصي.

العملية تمت عقب ورود معلومات إلى فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية خنشلة، مفادها حيازة أحد الأشخاص في العقد الثالث من العمر سلاحا ناريا دون رخصة، ليتم استصدار إذن بالتفتيش عن وكيل الجهورية لدى محكمة خنشلة، ليتم مداهمة مسكن المشتبه فيه الكائن بطريق فرينقال بعاصمة الولاية، ما أسفر عن حجز سلاح ناري من صنع ايطالي من الصنف الخامس، إضافة إلى  72 خرطوشة فارغة عيار 12، 08 خراطيش معبأة بحبيبات الرصاص، 05 خراطيش معبأة بمادة البارود، وخرطوشة مطاطية، فضلا عن 36 غطاء كرتونيا خاصا بالخراطيش، 05 كبسولات خاصة بالخراطيش، كمية من البارود الأسود بوزن 300 غرام، كما تم كذلك ضبط سلاح ناري آخر من الصنف السابع وكذا 35 ذخيرة، وحزام عسكري، ليتم حجز الأشياء المضبوطة وتحويل المعني إلى مقر الفرقة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة، حيث وجهت له تهم حيازة أسلحة وذخيرة حية من الصنف الخامس والسابع دون رخصة.                                   

نوي .س