كميات منها حوّلت إلى دار المسنين

حوّلت السلطات المحلية بولاية تيارت قرابة ثلاثة قناطير من اللحوم البيضاء المحجوزة إلى دار المسنين بالولاية بعدما أكّد الطبيب البيطري صلاحيتها للاستهلاك.

كمية اللحوم البيضاء المحجوزة والمقدرة بـ270 كيلوغراما كانت محملة على متن شاحنة تبريد بمدينة فرندة ولاية تيارت والتي كان سائقها بصدد القيام بتوزيع هذه اللحوم، حيث وبعد تفقد الوثائق تبين أن المعني لم يلتزم بالشروط التنظيمية المفروضة على هذا النشاط من طرف مصالح البيطرة لبلدية تيارت، ليتم على إثرها الإتصال بالطبيب البيطري الذي قام بمعاينة اللحوم واتضح أنها صالحة للإستهلاك، وطبقا للقانون تم حجز اللحوم وأودعت على مستوى دار الأشخاص المسنين بتيارت.

في ذات السياق، اوقفت المصالح الأمنية بولاية تيارت مركبتين من نوع “كيا”، بعد إخضاعهما لعملية المراقبة تبيّن أنهما محمّلتين بكمية من اللحوم البيضاء المتمثلة في 417 كيلوغراما من الدجاج و 182 كيلوغراما من الديك الرومي بالشاحنة الأولى، بالإضافة إلى 181 طائر دجاج و26 طائر ديك رومي بالشاحنة الثانية، وبعد تفقد الوثائق تبين أن المعنيان لم يلتزما بالشروط التنظيمية الخاصة  بتجارة اللحوم.

هذا وتمت معاينة الكمية من طرف الطبيب البيطري ليتضح أنها مذبوحة خارج مذابح البلدية ليتم حجزها وتسليمها إلى المستشفى المحلي إبن سينا.

ق.وسام