كانت موجهة للتسويق بالصيدليات انطلاقا من مخبر خاص بطرق غير قانونية

أحبطت مصالح الدرك الوطني بباتنة، عملية تسويق 73900 وحدة من مختلف المواد الصيدلانية وشبه الصيدلانية منتهية الصلاحية ومقلدة من أحجام وعلامات تجارية مختلفة.

هذه العملية التي قامت بها الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بباتنة، مكنت أيضا من حجز مواد أولية منتهية الصلاحية، بالإضافة إلى معدات الخلط والتعبئة ومعدات التغليف وقصاصات العلامات التجارية المقلدة، كانت مخبأة على مستوى مخبر خاص بمدينة باتنة يقوم بإنتاج مواد صيدلانية وشبه صيدلانية بطريقة غير قانونية.

وسمح في ذات السياق تتبع عمليات توزيع وتسويق هذه المنتجات لدى الصيدليات بحجز أزيد من 1300 وحدة من مادة الفازلين المطهر والمحلول الكحولي.

ويتعلق الأمر بقضية محاولة خداع المستهلك من حيث تاريخ ومدة صلاحية المنتوج وعدم احترام إلزامية المنتوج رهن الاستهلاك بسبب انعدام البيانات الإجبارية، بالإضافة إلى انعدام الفوترة للمواد الأولية بالنسبة لصاحب المخبر وعدم احترام إلزامية المراقبة المسبقة قبل عرض المنتوج للاستهلاك من طرف الصيادلة.

كمال.ش