الكمية كانت مهيأة للتوزيع بمختلف أسواق المدينة

تمكنت مصالح الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالشمرة في ولاية باتنة، من توقيف شخص في عقده الثالث من العمر وحجز أزيد من 57 قنطارا من الدجاج الفاسد المهيأ للتسويق.

العملية تمت بناء على ورود معلومات لذات المصالح حول وجود مذبح للدواجن يقع في منطقة أولاد العمراوي ببلدية الشمرة يفتقد لشروط النظافة، وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية تمت مداهمة المكان، أين تم العثور داخل هذا المذبح على كمية معتبرة من الدجاج مغلف بشريط بلاستيكي شفاف مهيأ للبيع وصناديق بلاستيكية بها أحشاء وكبد الدجاج تفتقر لدمغة الطبيب البيطري .

وبعرض الدواجن المتواجدة بالمذبح على الطبيب البيطري، المقدرة بـ57.48 قنطار، بالإضافة إلى كبد والأحشاء 385 كلغ تبين أنها غير صالحة للاستهلاك كما أن الوسم الموضوع على الدواجن غير مطابق والدواجن غير منزوعة الريش والأحشاء بشكل جيد ناهيك عن ظروف النظافة والتخزين غير مطابقة للمعايير الصحية.  ليتم تحويل هذه الكمية نحو المفرغة العمومية بغرض إتلافها والتخلص منها وتم تحرير ملف قضائي ضد صاحب المذبح بشأن إنعدام شروط النظافة والنظافة الصحية عدم التصريح بالمستخدمين لدى مصلحة الضمان الاجتماعي جنحة عدم عرض الدجاج للتفتيش البيطري الحيواني قبل وبعد الذبح وجنحة خداع المستهلك بواسطة تاريخ أو مدد صلاحية المنتوج.

مهمائي.أ