تفكيك شبكات مختصة في تجارة المواد الصيدلانية وتوقيف بارونات في هذا المجال الإجرامي

تمكنت فرق الشرطة المختصة في مكافحة الجريمة التابعة لأمن ولاية قسنطينة، منذ جانفي المنصرم من حجز أكثر من 150 ألف وحدة من الأدوية بين أقراص وكبسولات وشراب، مصنفة كمؤثرات عقلية، مع تفكيك شبكات مختصة في تجارة المواد الصيدلانية، وتوقيف “بارونات” معروفين في هذا المجال الإجرامي.

هذا وقامت عناصر فرقة البحث والتدخل “BRI” بعمليتين نوعيتين، مكنتا من حجز 14 ألف كبسولة، و5 آلاف قرص للأمراض العصبية، ومضاد للصرع، ومزيل للقلق تم تحويلهم عن استعمالهم الأصلي، كما تمكن عناصر أمن دائرة ابن زياد، من استرجاع ما يقارب 7 آلاف قرص من دواء يوصف للمصابين بأمراض عصبية وعقلية.

في السياق ذاته، تقوم مختلف فرق الشرطة والتي من بينها على وجه الخصوص الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية، وفرقة مكافحة الإتجار غير الشرعي بالمخدرات والمؤثرات العقلية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، وفرقة البحث والتدخل، بالعمل بلا هوادة وبالتعاون فيما بينها من أجل مكافحة جميع أشكال الجريمة.

وعلاوة على ذلك، وضع أمن ولاية قسنطينة، جهازا أمنيا خاصا بشهر رمضان المعظم، من خلال سلسلة من التدابير الرامية إلى تعزيز الإجراءات “الاستثنائية” للوقاية من “كوفيد-19″، من أجل ضمان سلامة الأفراد وحماية ممتلكاتهم.

ناصر.خ