سجل أمس شبل من أشبال الأمة، حضوره في العاصمة لحضور جنازة أحمد قايد صالح، وأصر على ذلك حتى لبى له أهله ما أراد، وظهر في مقطع فيديو تم تداوله أمس على نطاق واسع بمواقع التواصل الإجتماعي، وهو يبكي بحرقة ويقول “كان كي بابا”، واقع حال يعكس المكانة التي يحظى بها الفقيد وسط كل فئات المجتمع.