أكد رفضه الإستوزار وأي وظيفة سياسية

أعلن جيلالي سفيان، رئيس حزب جيل جديد، قبوله المشاركة في الحوار الذي دعا إليه الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون، لكن بشروط، مؤكدا رفضه الإستوزار وأي وظيفة سياسية.

أوضح جيلالي سفيان، خلال ندوة صحفية نشطها، إن تشكيلته السياسية، ورغم مقاطعتها للإنتخابات الرئاسية، إلا أنها ستتفاعل بمسؤولية مع رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، على أن يتم الحكم تدريجيا على الأفعال الملموسة التي تتخذها السلطة.

هذا ودعا المتحدث، الرئيس تبون، إلى إعطاء إشارات قوية تبين حسن النية لتجسيد الإرادة الشعبية، لاسيما من خلال فتح فضاءات الإعلام والشروع في حوار صادق يرسم اتفاقا عاما.

من جهة أخرى، أكد رئيس حزب جيل جديد، أنه لن يشارك في أية حكومة، ولن يقبل أَية وَظيفة سِياسية تكون خَارج الإرادة الشعبية.

زرادنة- ج