قال ستيفن جيرارد، أسطورة ليفربول السابق، ومدرب فريق غلاسكو رينجرز الاسكتلندي، إنه اتخذ القرار الصائب بالبقاء في الريدز وعدم الرحيل إلى تشيلسي في صيف عام 2005.

وحاول تشيلسي أكثر من مرة التعاقد مع جيرارد، وفي صيف عام 2005 قام النجم الإنجليزي بتمديد عقده مع ليفربول، بعد محاولات حثيثة من البلوز.

وقبل يوم واحد من توقيع جيرارد على العقد الجديد، أكد ريك باري المدير التنفيذي لليفربول في ذلك الوقت أن النادي فشل في إقناع اللاعب بالاستمرار، قائلًا: “الآن علينا المضي قدمًا، لقد بذلنا قصارى جهدنا، لكن من الواضح أنه يريد الرحيل”.

وقال جيرارد، في تصريحات لصحيفة “الغارديان” البريطانية: “أهم شيء هو أن القرار الأخير كان صحيحًا، ربما 9 من 10 أشخاص كانوا يرون بأنني أريد الحصول على المزيد من المال والفوز بالألقاب”.

وأضاف: “لكن هؤلاء الناس ليسوا أنا، إنهم ليسوا في مدينتي وليس لديهم هذا الارتباط الخاص مع ليفربول، لذلك كنت أنا الشخص الوحيد من بين الـ10 الذي رفض هذه الفكرة”.