يتمنى جوفنتوس الإيطالي، فرض عقوبة من قبل الاتحاد الأوروبي، على مانشستر سيتي الإنجليزي، بحرمانه من المشاركة في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم الجديد.

ووفقًا لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، فإن جوفنتوس يسعى لاستغلال تلك العقوبة المحتملة، والتعاقد مع الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني للسماوي.

ويواجه مانشستر سيتي، خطر الحرمان من المشاركة في دوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد، في ظل اتهامه بتجاوز قواعد اللعب المالي النظيف.

ومن المتوقع ألا يقبل المدرب بيب غوارديولا، بعدم المشاركة في دوري أبطال أوروبا، حال استبعاد مانشستر سيتي من المشاركة في الموسم الجديد.

ويعتبر مستقبل المدرب الإيطالي ماسيمليانو أليغري، موضع شك في جوفنتوس، حيث لم يحسم مسؤولو اليوفي، أمر بقائه أو رحيله حتى الآن.

ومن المتوقع أن ينتظر مسؤولو جوفنتوس، قرار “اليويفا” بشأن عقوبة مانشستر سيتي، ومن ثم حسم مصير أليغري.