يراقب جوفنتوس، عددا من اللاعبين البرازيليين، في الساعات الأخيرة الماضية، على غرار ميلان، الذي اقترب من الإعلان بشكل رسمي عن تعاقده مع لوكاس باكيتا، نجم فلامينغو.

وذكرت صحيفة “كوريري ديللو سبورت”، أن كشاف جوفنتوس كان حاضرًا بالفعل في المباراة التي جمعت فلامينغو بنظيره أتليتيكو باراناينسي، في ختام منافسات الدوري البرازيلي، والتي انتهت بفوز الأخير بنتيجة (2-1) السبت الماضي، لمتابعة عدد من اللاعبين.

وأضافت أن “البيانكونيري” رصد بالفعل اثنين من لاعبي أتلتيكو، هما رونان لودي، الظهير الأيسر صاحب الـ 20 عامًا، وبرونو غويماريس، لاعب الوسط البالغ من العمر 21 عامًا.

ونوهت الصحيفة بأن لودي يمتلك نفس وكيل أعمال أليكس ساندرو، ظهير أيسر الفريق الحالي، والذي تشير تقارير صحفية لاقترابه من الرحيل.