حملة الجني انتهت مؤخرا

تم جني ما يقارب 16 ألف قنطار من الزيتون بولاية البيض خلال حملة الجني التي انتهت مؤخرا، حسبما صرحت به مديرية المصالح الفلاحية.

وأشار عمر ريمس، رئيس مكتب دعم الإنتاج بذات المديرية إلى أن هذه الحملة التي انطلقت بالولاية في شهر أكتوبر من السنة المنقضية وانتهت مؤخرا قد شملت مساحة منتجة قدرت بـ800 هكتار من أصل مساحة إجمالية مغروسة تقدر بـ 1.742 هكتارا علما أن كثافة أشجار الزيتون في الهكتار الواحد تقدر ب400 شجرة.

وأضاف أن إنتاج الزيتون خلال هذا الموسم شهد ارتفاعا بحوالي 3.000 قنطار مقارنة بالموسم الفلاحي الماضي الذي سجل إنتاج 12.678 قنطارا.

كما عرف هذا الموسم ارتفاعا في المساحة المغروسة بالزيتون بحوالي 80 هكتارا منها 50 هكتارا تم غرسها خلال هذا الموسم بمحيط منطقة الخيثر شمال الولاية فيما عرفت المساحة المنتجة هي الأخرى هذا الموسم ارتفاعا بـ 40 هكتارا حسب ذات المصدر.

وتتوزع مساحات الزيتون عبر عدد من مناطق الولاية على غرار الأبيض سيدي الشيخ بـ 200 هكتار والبيض بـ500 هكتار وبوقطب بـ171 هكتارا والرقاصة بـ250 هكتارا فيما يبلغ عدد الفلاحين المزاولين لنشاط غراسة وإنتاج الزيتون حوالي 80 فلاحا.

ووفقا لعمر ريمس، فإن حوالي 90 بالمائة من منتوج الزيتون سيتم تحويله نحو العصر لاستخلاص زيت الزيتون فيما يوجه المنتوج المتبقي نحو الإستهلاك المباشر.

علما أن الموسم الفلاحي الماضي عرف توجيه 10.666 قنطارا من الزيتون نحو العصر أسفر عن استخلاص 1.564 هيكتلتر من زيت الزيتون.

ويشكل افتقار الولاية لمعصرة لزيت الزيتون أحد أهم الإنشغالات المطروحة من طرف الفلاحين الذين يضطرون لتحويل منتوجهم من الزيتون نحو ولايات مجاورة لعصره، حسب ذات المتحدث.

ط. ع