العملية انطلقت منتصف شهر نوفمبر الماضي

تم بولاية مستغانم جني 662 ألف قنطار من البطاطس آخر الموسم، حسبما أكدته أول أمس من مديرية المصالح الفلاحية.

وبلغت المساحة الفلاحية التي تم جنيها إلى غاية بداية ديسمبر الجاري، 2.650 هكتارا اي ما يمثل 70 في المائة من المساحة المزروعة نهاية الموسم الفلاحي الماضي بولاية مستغانم والمقدرة بـ 3.750 هكتارا توضح رئيسة مصلحة تنظيم الانتاج والدعم التقني عويشة بوراس.

وذكرت نفس المسؤولة أن عملية الجني انطلقت منتصف شهر نوفمبر الماضي وتتواصل إلى غاية أواخر ديسمبر الجاري بمختلف مناطق الولاية بمردود بلغ 250 قنطارا في الهكتار وبتوقعات بأن يتجاوز إنتاج هذه السنة من بطاطس آخر الموسم 937500 قنطار.

وتم توجيه كمية معتبرة من هذا المحصول للتسويق بالمناطق الوسطى والشرقية للبلاد مما ساهم في تموين الأسواق المحلية وتراجع أسعار هذه المادة الأساسية محليا إلى ما دون 70 دج للكيلوغرام الواحد، تضيف بوراس.

وقام المنتجون خلال هذا الموسم باستعمال بذور البطاطس المحلية كـ “سبونتا” و”بارتينا” وبذور جديدة تستعمل لأول مرة على غرار “أموروزا” و”كيرودا”.

للتذكير عرف إنتاج البطاطس بولاية مستغانم خلال الموسم الفلاحي 2017-2018 معدلا قياسيا بلغ 4.5 مليون قنطار (الثالثة وطنيا) بعد إنتاج 4.4 مليون قنطار من البطاطس الموسمية و110 ألاف قنطار من البطاطس المبكرة وسيضاف إليها منتوج بطاطس آخر الموسم الذي يتوقع أن يقارب المليون قنطار، كما تمت الإشارة إليه.

ك. ك