وصل في الساعات الأولى من صباح أمس المترشحان للرئاسيات، عبد العزيز بلعيد، وعز الدين ميهوبي، إلى مطار أدرار، وجلسا في القاعة الشرفية كما هو ظاهر في الصورة بحوزتنا جنبا إلى جنبا وتبادلا أطراف الحديث بكل عفوية وروح أخوية وكأنه لا منافسة بين الرجلين على منصب رئيس الجمهورية.