تحسبا لأي طارئ بسبب فيروس كورونا

تم بولاية تبسة على مدار يومين جمع أزيد من 100 كيس من الدم تحسبا لأي طارئ في إطار التدابير الاستباقية للتصدي لجائحة كورونا، حسب ما أفاد به المدير الولائي للصحة والسكان السعيد بلعيد.

وأوضح ذات المسؤول أنه تم تنظيم حملة تبرع بالدم على مستوى المسجد القطب الشيخ العربي التبسي على مدار يومين مكنت من جمع ما لا يقل عن 100 كيس دم من مختلف الزمرات.

وتهدف هذه الحملة، إستنادا للمتحدث، إلى إثراء البنك الولائي للدم من خلال جمع أكبر عدد ممكن من التبرعات و إخضاعها للتحاليل الطبية اللازمة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تندرج ضمن المخطط الوقائي المسطر بالولاية قبل تفشي الجائحة.

وأضاف أن الأكياس التي تم جمعها ستمكن من إنقاذ حياة المرضى خاصة في الحالات المستعجلة الناجمة عن العمليات الجراحية وحوادث المرور والنساء الحوامل، مردفا بأن حاجة الولاية تقدر بين 250 و 300 كيس دم في الشهر.

كما تم تنظيم حملة مماثلة خلال الأسبوع الماضي ببلدية الماء الأبيض تم على إثرها تجميع 80 كيس من الدم على أن تتوسع العملية لتشمل عدة بلديات.

ووجه المدير الولائي للصحة والسكان في هذا المجال نداء لكل سكان تبسة للتبرع بدمهم مادام لم تسجل لحد الساعة أي حالة إصابة مؤكدة بفيروس كوفيد 19 بهدف تعزيز قدرات تخزين البنك الولائي الدم لإنقاذ حياة المرضى.