منذ يوم التاسع من شهر رمضان الفضيل

بادرت منذ التاسع من رمضان، جمعية حي بن يخلف ببلدية أسبع بدائرة تسابيت في توزع موائد إفطار على عابري الطريق الوطني رقم ستة، وجاءت هذه العملية التضامنية في شهر رمضان الفضيل نظرا للظرف الذي تمر به بلدنا كباقي دول العالم المتمثلة في الوقاية من فيروس كورونا، وتنظمها الجمعية بالتنسيق مع جمعية القاصد لتوعية الشباب والتضامن لبلدية أسبع والفيدرالية الوطنية للحركة الجمعوية مكتب بلدية أسبع وتقدم الوجبة جاهزة لعابري الطريق الوطني رقم 06، حيث يتم توزيع الوجبات على مستوى محطة الوقود بقصر لقرارة ومحطة الوقود بمدخل تسابيت، مع أخذ كافة إجراءات الوقاية، والتي منها وضع الكمامات ومواصلة التعقيم للمتطوعين والمشرفين على عملية التوزيع للوجبات، علما أن هذه العملية كانت تنظم كل سنه ببيت الشباب لبلدية أسبع بفتح مطعم لعابري السبيل ولكن هذه السنة ونظرا لظروف جائحة وباء كورونا كوفيد 19 حالت دون ذلك.

بلوافي عبدالرحمن