يتقدمهم طالب الإبراهيمي وبن يلس .. رحابي كريم يونس وبوشاشي

اقترحت جمعية العلماء المسلمين 14 شخصية جديدة لقيادة الحوار الوطني الشامل الذي دعا إلى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، لبحث سبل الخروج من الأزمة السياسية التي تتخبط فيها البلاد منذ الـ 22 فيفري الماضي.

أوضحت الجمعية ذاتها في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، أنه وفي ظل اشتداد التأزم الوطني، وعدم انقشاع سحبه، وتعدد المقترحات والمبادرات، مما يهدد بإطالة عمر الأزمة السائدة، بادرت إدراكا منها لخطورة الوضع باقتراح شخصيات جديدة ذات تجربة وكفاءة، ومصداقية، كفيلة بأن تقوم بدور فاعل في دفع عجلة الحوار، والإسهام في تقريب وجهات النظر، والتعجيل بإيجال مخرج يمكن من إرساء دعائم مستقبل الدولة الوطنية المنشودة، حيث تضم القائمة أحمد طالب الإبراهيمي، وزير الخارجية الأسبق، عبد العزيز رحابي، وزير أسبق، عبد الكريم يونس، الرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني، عبد الرزاق قسوم، أستاذ جامعي، فضلا عن محمد الهادي الحسني، داعية إسلامي، وكل من الجنرال رشيد بن يلس، ومصطفى بوشاشي، محامي، إلى جانب شريف قطوس، القائد السابق للكشافة الإسلامية، المحامية فاطمة الزهراء بن براهم، صالح حكيمي، إطار جامعي، وكذا علي بن محمد، وزير سابق، أحمد بن نعمان، إطار سابق، وكذلك السعيد بوشعير، إطار سابق، وياسين بوعاش، منسق زوايا ولاية تيزي وزو.

هارون.ر