أكدت أنها تحتفظ بحق الانسحاب في حال الإخلال بالقانون العضوي لهذه الهيئة

أعلنت جمعية العلماء المسلمين، موافقتها على الإنضمام للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، بهدف المساهمة في تجسيد خيار الشعب والمحافظة على أصواته لتجاوز الأزمة التي تعيشها البلاد.

أوضحت الجمعية ذاتها التي يرأسها عبد الرزاق قسوم، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أنها وإن وافقت على الانضمام إلى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بعد طلب مُقدم من طرف هذه الأخيرة، فإنها تحتفظ بحق الانسحاب إذ ثبت لديها أي إخلال بما هو وارد في القانون العضوي الذي اطلعت عليه.

جدير بالذكر أن، رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، وقع أول أمس على المرسوم الرئاسي المتعلق بالقانون العضوي للسلطة المستقلة للانتخابات، والقانون المتمم والمعدل لقانون الانتخابات، ليتم تنصيب السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات والتي ضمت 50 عضوا قاموا بتزكية وزير العدل الأسبق، محمد شرفي، رئيسا لها.

هارون.ر