تهدف لإرساء منظومة اقتصادية من أجل الجزائر الجديدة

كشفت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، عن جملة من المقترحات التي ستقدمها خلال لقاء الثلاثية، على تخفيض الضرائب وتخفيف الرسوم الجبائية، علاوة على إعادة النظر في سن التقاعد، وضرورة إعتماد مكاتب الصرف للقضاء على سوق العملة الموازية، مع إنشاء بنك خاص بتمويل نشاطات التجارة والحرف وإدماج ناشطي الأسواق الموازية في المنظومة الإقتصادية.

وأوضحت الجمعية عبر بيان، تلقت “السلام”، نسخة منه، أنها قد شرعت في إعداد ملف يتضمن اقتراحاتها التي ستقدمها خلال لقاء الثلاثية، الذي دعا إلى عقده رئيس الجمهورية، مؤكدة على أهمية هذا اللقاء الثلاثي خاصة في هذه الفترة، حيث ينتظر منه رسم المنظومة الإقتصادية وتحديد أرضية الإنطلاقة من أجل الجزائر الجديدة، وأبرزت الجمعية أن تصريحات رئيس الجمهورية حول دور المجتمع المدني ومراجعة منظومة الضرائب وترشيد الدعم، كذا تشجيع الإنتاج الوطني، جاءت لتؤكد على إرادة التغيير وتشجيع المتعاملين في جميع النشطات الإقتصادية، للمساهة في عصرنة الإقتصاد الوطني، وكشفت جمعية التجار والحرفيين، أنها ستؤكد خلال عقد لقاء الثلاثية على ضرورة تحرير المبادرات من القيود البيروقراطية وتفعيل دور البنوك في التنمية، مع تخفيض الضرائب وتخفيف الرسوم الجبائية، علاوة على إنشاء مناطق صناعية متخصصة، مع إعطاء الأولوية للورشات والمؤسسات الصغرى.

ودعت الجمعية إلى إعادة النظر في سن التقاعد، وضرورة اعتماد مكاتب الصرف للقضاء على سوق العملة الموازية، وكذا أهمية إنشاء بنك خاص بتمويل نشاطات التجارة والحرف، وإدماج ناشطي الأسواق الموازية في المنظومة الإقتصادية.

رضا.ك