طالبت بتوفير المواد الأوّلية خاصة القماش والخيط المطاطي

أكد كمال شايب الراس، ممثّل اللجنة الوطنية لورشات الخياطة، أنّ ورشات الخياطة التابعة للجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، والبالغ عددها أكثر من 400 ورشة، تصنع حاليا حوالي 300.000 كمامة يوميّا مع الوصول نهاية الشهر إلى مليون كمامة.

أوضحت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، في بيان لها تحوز “السلام” على نسخة منه، أنه تم عقد ندوة حول صناعة الأقنعة الواقية بمشاركة، رابح بن تومي، رئيس اللجنة الوطنيّة للاستثمار، وكمال شايب الراس، ممثّل اللجنة الوطنية لورشات الخياطة، حيث ذكر بن تومي، أن البلاد تواجه ثلاثة احتمالات وهي نهاية الوباء والعودة إلى الحياة العادية، وظهور موجة جديدة لجائحة كورونا أقل أهميّة، مع عودة أخطر للوباء مع الدخول الاجتماعي والمدرسي، وأكّد رئيس اللجنة الوطنيّة للاستثمار، استحالة الرجوع ثانية إلى الحجر والغلق الاقتصادي، لذلك يجب التّحضير للأسوء باتخاذ الإجراءات منها تأمين الاحتياجات الوطنية للأقنعة الواقية بمعدّل 150 مليون قناع شهريّا، تحويل مؤسسات إنتاج الحفّاظات وكذا الأكياس البلاستيكية إلى إنتاج الأقنعة الواقية، علاوة على تسهيل تسويق الأقنعة الواقية عبر المؤسسات الاقتصاديّة والنشاطات التجاريّة والحرفيّة المؤهّلة.

من جهته طالب كمال شايب الراس، ممثّل اللجنة الوطنية لورشات الخياطة، بتوفير المواد الأوّلية خاصة القماش والخيط المطاطي، الذي ارتفعت أسعارها بأكثر من 100 بالمائة خلال الفترة الأخيرة، كما أعلن أنّ ورشات الخياطة التابعة للجمعية وعددها أكثر من 400 ورشة، تصنع حاليا حوالي 300.000 كمامة يوميّا مع الوصول نهاية الشهر إلى مليون كمامة.

بلال.ع