لتزيين وتنظيف عديد الأحياء

شرعت مجموعة من الجمعيات المحلية بمدينة جيجل في عملية تنظيف وتزيين لبعض الأحياء على مستوى الولاية وذلك ضمن مشاريع مصغرة تتكفل بتمويلها الوكالة الالمانية للتعاون وبإشراف مديرية البيئة بالولاية، حسبما علم من ذات المديرية.

وأوضح مدير البيئة وحيد تشاشي أن هذه العملية التي شرع فيها منذ يومين تندرج في إطار تحسين المحيط البيئي للأحياء وتنفيذا لمشروع “الرهان البيئي 48 ساعة” الذي أطلقته الوكالة التقنية الألمانية بالتنسيق مع مديرية البيئة بهدف انجاز مشاريع صغيرة حضرية تشاركية خلال 48 ساعة والتي تم تصميمها وابتكارها من طرف جمعيات محلية ولجان أحياء أو مجموعة من المواطنين.

واستنادا لذات المسؤول فإن العملية تم تمويلها من طرف وكالة التعاون الألماني مضيفا أنه تم استقبال ثمانية مشاريع مبتكرة تم اختيار وتأهيل خمسة منها لاستيفائها المعايير والشروط الموضوعة على غرار أن يكون المشروع مؤثرا وذا فائدة على إطار الحياة وأن يكون واقعيا وقابلا للتنفيذ فضلا على وجوب ان يكون أصليا ومستداما.

ومن بين المشاريع المختارة التي تم الشروع في تجسيدها، مشروع مصغر لتهيئة فضاء للراحة بجوار مدخل مستشفى “محمد الصديق بن يحيي” ومشروع آخر لتزيين حي “بلهاين” مع حملة تحسيسية لسكان الحي بأهمية الحفاظ على البيئة اضافة الى مشروع تحويل مساحة مهملة الى فضاء للعب بحي الشاطئ وكذا مشروع مصغر لتهيئة وتنظيف مساحة خضراء وانجاز نافورة مياه بحي “الفرسان” وكذا مشروع مصغر لإعادة تشجير وتهيئة وتزيين محيط النافورة الكبيرة للمدخل الغربي لمدينة جيجل .

تجدر الإشارة إلى أنه تم اختيار مدينتي جيجل والميلية من طرف الوكالة التقنية الالمانية ومديرية البيئة بالولاية لتجسيد عدد من المشاريع التي تدخل في إطار الحفاظ على البيئة وتحسين الاطار المعيشي للسكان هذه المناطق بإشراك الجمعيات ولجان الاحياء.

وحيد. ت