راسلت والي الولاية قصد التدخل شخصيا وفي أقرب الآجال

راسلت 12 جمعية مدنية والي ولاية أدرار، حمو بكوش، أول أمس، طالبته بالتدخل العاجل لفتح تحقيق حول شبهات في إبرام الصفقات في بلدية سالي.

وقدمت هذه الجمعيات عدة معطيات ومعلومات تشير لعدم إبرام الصفقات في الشفافية، وحسب ما ينص عليه التشريع لمعمول به، كما طالبت الوالي وقائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بضرورة النظر، فيما يحدث من تجاوزات في التسيير المحلي لهذه البلدية.

وطالبت جمعيات المجتمع المدني، بفتح تحقيق مع أعضاء لجنة فتح الأظرفة وتقييم العروض، بالإضافة إلى التحقيق في تجاوزات المصلحة التقنية والمساهمة في منح المشاريع لبعض المقربين، حسب ما جاء في ذات الرسالة والتي تحوز “السلام” على نسخة منها.

 كما طلبت الجمعيات، النظر في الاستشارة المتعلقة بتجديد شبكة المياه لسنة 2018، والذي قدرت تكلفة انجازها أكثر من 800 مليون دينار، ولم تجسد على أرض الواقع، بالإضافة إلى فتح تحقيق في العروض المالية المؤهلة لإنجاز المشاريع المتعلقة بمخطط التنمية المحلية. وبحسب الرسالة، فقد تم الوقوف على شبهات فساد، نتجت من عدم تطبيق القانون.

وتبقي هذه المطالب المرفوعة إلى السلطات المحلية من طرف الجمعيات قائمة إلى حين التدخل والتحقيق في صحة ما قيل.

بوشريفي بلقاسم