للوقاية من فيروس كورونا

شرعت منذ أيام سلطات ولاية أدرار في حملات تعقيم وتطهير أماكن عمومية، شاركت فيها أجهزة ومصالح إدارية بالولاية، من بينها الحماية المدنية وجمعيات ومنظمات منها الكشافة الإسلامية وجمعية ناس الخير والنقابة الوطنية لعمال التربية، وشملت هذه الحملات عدة أماكن من بينها مؤسسات تربوية، وكانت من بين الجمعية النشطة في هذه المجال بالمقاطعة الإدارية تيميمون جمعية لفقاريش، حيث سجلت حضورها هذه المرة بحملة تنظيف كبيرة لمصلحة الأمومة والطفولة بمدينة “تيميمون” رفقة جميع النوادي المنضوية تحتها، وشارك معها في الحملة، المكتب الولائي للمنظمة الوطنية للعمل السياحي بتيميمون ممثلا في مجموعة “آلفا”، وجمعية أمل للتوحد والصعوبات الذهنية، ممثلة في مجموعة ضحكة وفرجة، وأحمد العشاب، حسب المكلفة بالإعلام بجمعية لفقاريش، هذا وحسب وزير الصحة فإن دخلت المرحلة الثالثة فيما يتعلق بفيروس كورونا بالجزائر، وأصبح ضروريا على المواطنين الالتزام بمساكنهم إلا للضرورة القصوى، حفاظا على صحتهم وصحة ذويه من انتقال عدوى الفيروس لهم أو لغيرهم.

وفي نفس السياق، وفي إطار المجهودات التي تبدلها قوات الشرطة في الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين باشرت قوات الشرطة بأمن ولاية أدرار عملية تحسيسية وتوعية للحد من انتشار فيروس كرونا، حيث نظمت عملية تحسيس وتوعية على مستوى المحطات البرية لنقل المسافرين بولاية أدرار، قبل توقيف النقل، أين تم تقديم نصائح وإرشادات طبية ضرورية  لتجنب التجمعات وتجنب المصافحة، وعدم ملامسة الأسطح الصلبة، والتعريف بالأشخاص الذين يجب عليهم وضع الكمامات الطبية والقفازات المعقمة، من توزيع المطويات والملصقات، ومست العملية المسافرين المتواجدين على مستوى المحطات البرية لنقل المسافرين والعمل وأصحاب الحافلات نقل المسافرين، وفي سياق محاربة الجريمة تمكنت قوات الشرطة القضائية ( فرقة مكافحة المخدرات ) من حجز كمية من المخدرات قدرت بـ442،4 غرام، إضافة إلى أربعة أقراص مهلوسة مع توقيف خمسة أشخاص، وتعود إلى وقائع القضية بحر الأسبوع الماضي أين وردت معلومات مؤكدة إلى قوات الشرطة (فرقة مكافحة المخدرات ، مفادها وجود شخص يقوم بترويج المخدرات وسط مدينة أدرار، لتباشر قوات الشرطة عملية التتبع والترصد، أين تم ضبطه وبحوزته كمية من المخدرات قدرت بـ185غرام من الكيف المعال، تم بعدها تحويله إلى مقر الشرطة لاستكمال التحقيق، ومن خلال التحقيق، تم التوصل لأحد شركاءه الذي بدوره الذي تم ضبطه وبحوزته قرصين من المؤثرات العقلية من نوع باركينان. قوات الشرطة التابعة لأمن ولاية أدرار وبعد تعمقها في التحقيق توصلت لشريك أخر تمكنت من توقيفه وإخضاعه للتلمس الجسدي ليضبط بحوزته قطعة من المخدرات قدر وزنها بـ0،94 غرام، وإستكمالا للتحقيق تم تفتيش مسكن المعني، بإذن تفتيش صادر عن  وكيل الجمهورية لدا محكمة أدرار تم من خلاله حجز قرصين من المؤثرات العقلية من نوع باركيديل ومواصلة لعمليات التفتيش تم حجز كمية من المخدرات قدرت بـ 257،4 غرام من الكيف المعالج، بمسكن أحد الموقوفين الآخرين، وقدم المتهمين أمام وكيل الجمهورية، الذي أحال الملف أمام قاضي التحقيق الذي أمر بإيداع المتهمين المؤسسة العقابية.

بلوافي عبدالرحمن